موضوع منشئ المحتوى

SemSem817

لفت انتباهي مع متابعة صدور المراكز المالية للشركات عن النصف الثاني من عام ٢٠١٨ تأخر معظم الشركات والانتظار حتي نهاية المهلة (شهر ونصف) لإصدار الموقف المالي للشركة ومن المعروف أن مراجع الحسابات يستخدم طرق سريعة للمقارنة بين نتائج الأعمال عن الفترات السابقة أو مراجعة اي ارقام فيها تغير كبير فقط مما لا يستلزم وقت طويل لإصدار رأيه الفني عن مدي صحة القوائم المالية ويدل تأخر الشركات عن إصدار قوائمها المالية من وجهة نظري الشخصية التي قد تكون علي خطاء أو الصواب أن الشركات تعاني في استمرارية تحقيق الإيرادات والأرباح التي حققتها من قبل وتتخوف في إصدار ارقام تقل عتن الفترات السابقة وبالتالي تقوم بمراجعة ما يمكن أن يقلل من المخصصات وبالتالي التكاليف والمصروفات حتي تبقي ارقام القوائم المالية في نفس الإتجاه العام وهذا يدعوا الجميع الي متابعة دقيقة لارقام ميزانيات الشركات والاتجاه العام من فترة لفترة حتي يمكن التأكد أن الشركات مازالت قادرة علي تحقيق النمو والاستدامة في الإيرادات والأرباح أو تقليل الخسائر مع كل فترة جديدة .
August 17 at 11:23 AM يوم

تعليقات (0)

لا يوجد تسجيل دخول
';